Accueil arrow Sciences Islamiques arrow Le jêune « Assyâm » arrow .............................

بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى: " وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا" آل عمران:103
............................. Version imprimable
Écrit par Al-qarâfî   
19-08-2009

 

تفسير قوله"كتب عليكم الصيام"




قال تعالى

 يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ ٱلصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى ٱلَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ

قال فيها الطبري رحمه الله

يعنـي الله تعالـى ذكره بقوله: يا أيُّها الَّذين آمَنُوا  بـالله ورسوله، وصدّقوا بهما وأقرّوا. ويعنـي بقوله: كُتِبَ عَلَـيْكُمُ الصّيامُ  فرض علـيكم الصيام، والصيام مصدر من قول القائل: صمت عن كذا وكذا، يعنـي كففت عنه، أصوم عنه صوماً وصياماً، ومعنى الصيام: الكفّ عما أمر الله بـالكف عنه ومن ذلك قـيـل: صامت الـخيـل إذا كفت عن السير، ومنه قول نابغة بنـي ذبـيان:
خَيْـلٌ صِيامٌ وخَيْـلٌ غَيْرُ صَائمةٍتـحتَ العجاجِ وأخْرَى تَعْلُكُ اللُّـجُما
ومنه قول الله تعالـى ذكره
 
إنّـي نَذَرتُ للرَّحمَنِ صَوْماً
يعنـي صمتاً عن الكلام. وقوله { كَمَا كُتِبَ علـى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ } يعنـي: فرض علـيكم مثل الذي فرض علـى الذين من قبلكم

ونريد أن نقول في هذه الآية بأنّ صيام شهر رمضان كتب على أهل الكتاب من قبلنا ولكنّهم لم يطيقوه لتقلبه عليهم في الشتاء والصيف فجعلوه شهرا بين الشتاء والصيف وزادوا عليه عشرين يوما --

# عن السدي: { يا أيُّها الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَـيْكُمُ الصّيامُ كمَا كُتِبَ علـى الَّذيِنَ مِنْ قَبْلِكُمْ } أما الذين من قبلنا فـالنصارى، كتب علـيهم رمضان، وكتب علـيهم أن لا يأكلوا ولا يشربوا بعد النوم، ولا ينكحوا النساء شهر رمضان. فـاشتدّ علـى النصارى صيام رمضان، وجعل يقلب علـيهم فـي الشتاء والصيف فلـما رأوا ذلك اجتـمعوا فجعلوا صياماً فـي الفصل بـين الشتاء والصيف، وقالوا: نزيد عشرين يوماً نكفّر بها ما صنعنا.

على هذا فقد فرض الله على النصارى صوم رمضان كما فرضه علينا وكما هو معروف لكم الآن --من بداية الفجر إلى المغرب--

وقوله "لعلكم تتقون" معناه لعلكم تتقون الأكل والشرب والجماع --

 


قال الطبري رحمه الله"

وأما تأويـل قوله: { لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون } فإنه يعنـي به: لتتقوا أكل الطعام وشرب الشراب وجماع النساء فـيه، يقول: فرضت علـيكم الصوم والكفّ عما تكونون بترك الكفّ عنه مفطرين لتتقوا ما يفطركم فـي وقت صومكم

 

 
< Précédent   Suivant >

Agenda

pas d'évènements programmés
pal-03.jpg